اختر بلدك
المملكة العربية السعودية
  • مصر
  • المملكة العربية السعودية

سجل معنا

واحصل علي كود خصم 10 %صالح مدى الحياة لمرة واحدة

اجعل احلام طفلك حقيقة عبر ورق الجدران!

يعتبر اختيار ورق جدران غرف الأطفال من المهام الصعبة التي غالباً ما تشغل الوالدان عندما يُرزقان بمولود جديد، أو حينما يرغبان في تجديد غرفة طفلهما، وقد يصعب عليهما اتخاذ قرار بشأن شكلها ولونها نظراً لوجود خيارات عديدة منها. فإذا كنت تبحث عن ورق جدران لغرفة نوم طفلك، وتجد صعوبة في انتقاء الشكل واللون الأنسب لشخصيته، فإن هذا المقال لك، فهو سيساعدك على التعرف على الأنواع الأفضل منها، كما سيلهمك أفكاراً لتسخير ورق الجدران في تعليم طفلك.

لماذا يعد ورق الجدران مهماً لغرف الأطفال؟

يقضي الطفل في غرفته وقتاً ليس هيناً بين اللعب والتعلم والنوم، لذا من المهم أن تكون غرفته مساحة تثير الأفكار والخيال والمرح لديه. فكلما أحب الطفل غرفته أكثر سيعتاد عليها أسرع وستمنحه مساحة من الحرية والاستقلالية. وهنا يلعب ورق الجدران دوراً مهماً في ذلك من خلال جذب انتباه الطفل وتهيئته لجو الحضانة المدرسي، وتحفيزه على التعلم. تقول كارولين فيدر من شركة Sensory Interior Design أنه يجب أن تكون غرف نوم الأطفال "مساحة يحبون قضاء الوقت فيها، حيث يشعرون بالأمان عندما يذهبون للنوم، كما يشعرون بالراحة عند استيقاظهم في الصباح".

ما هي ألوان ورق الجدران الأفضل للأطفال؟

لربما خطر في بالك هذا السؤال. خاصة إن كنت من فئة الأهل الذين يحرصون على تنشئة أطفالهم بشكل سليم وصحي قدر الإمكان، كون الطفل هو شخصية حساسة يؤثر فيها أي شيء. عموماً، يحب الأطفال الألوان البراقة. كما يلعب جنس الطفل أيضاً دوراً في اختيارات الألوان. لكن من المفضل عدم الإفراط في الألوان الصاخبة والمتناقضة والصور الفوضوية والأشكال الهندسية ذات الزوايا الحادة عند انتقاء ورق الجدران. إنها تسبب القلق، وتشتت انتباه الطفل، وتحفّزه بشكل مبالغ فيه. وننصح عند انتقاء ورق جدران غرف الأطفال استخدم الألوان الفاتحة والأنماط الدقيقة في الغرف الصغيرة، لأنها توحي بأن مساحة الغرفة أكبر. كما أن الألوان الكلاسيكية والدافئة والهادئة مثل ألوان الباستيل تمنح الطفل السعادة والراحة وتُعطيه جواً من الألفة. وتحفّز الألوان الجريئة الدافئة، مثل البرتقالي والأصفر، عقل الطفل وتُساعده على التفكير السليم، وتخلق جواً سعيداً وحيوياً، وتمنحه شعوراً بالطاقة والثقة بالنفس والتفاؤل. أما اللون الوردي فيثير العاطفة والهدوء خاصة لدى البنات. وكذلك يمنح اللون الأزرق الهدوء للجسم والعقل، ويقلل التوتر، ويخفف من العدوانية. ومن الأفضل تنويع استخدام هذين اللونين معاً في غرف البنات والأولاد لتجنب تنميط الطفل بلون واحد. ويعد اللون الأخضر من الألوان المحايدة التي تناسب الجنسين الأولاد والبنات. إن استخدامه في غرفة الطفل يساعده على التأمل والحفظ والقراءة وزيادة التركيز لديه أيضاً!

اختر ورق الجدران الملائم لعمر طفلك

في الحقيقة يؤثر عمر الطفل على اختيارات ورق الجدران. عندما يولد الأطفال يجذب انتباههم الألوان الأساسية مثل الأحمر والأصفر والأزرق، لأن بصرهم يكون محدوداً في الأشهر الأولى من عمرهم، ويركزون بشكل أساسي على وجه والديهم. لذا يمكن اختيار ورق جدران من هذه الألوان الأساسية. أما عندما يبلغ الطفل أربعة أعوام فإنه يصبح قادراً على التعبير عن مشاعره بشكل أكبر. فيمكن للأهل إشراك الطفل في عملية الاختيار، وجعله ينتقي لغرفته الألوان والأشكال التي يحب، وكذلك الشخصيات الكرتونية المفضّلة عنده، بدلاً من فرض خيارات معينة عليه. وغالباً ما تميل البنات في سن الحضانة إلى ورق الجدران الذي يحمل شخصية إحدى أميرات ديزني المفضلة لديهن، أو صورة مثلجات أو بعض الحيوانات مثل القطط والكلاب والخيول، مع الميل نحو درجات اللون الوردي. ورق جدران غرف الأطفال وتتصدر المخلوقات الخيالية والسيارات والطائرات والسفن قائمة اهتمامات الأولاد في سن الحضانة، مع تفضيل درجات الألوان الباردة من الأزرق والرمادي.

لا تدخل في دوامة الحيرة، جرب ورق الجدران على جدارك الآن!

 

حوّل خربشات طفلك إلى ورق جدران مميز!

يهوى أغلب الأطفال الرسم على الجدران منذ أن يصبحوا قادرين على الإمساك بالأقلام. قد تكون بالنسبة لهم وسيلة تسلية وهم يرون خطوطهم العشوائية تملأ الأرجاء، أو ربما لمحاولة إثبات وجودهم ولفت انتباه والديهم، أو قد تكون رسائل تعبيرية عما يجول بداخلهم. وبعيداً عن دوافع عادة الرسم على الجدران، إلا أنه يمكن تحويلها من واقع تعنيف للطفل إلى واقع إيجابي يحفزه ويشجعه على التعبير عما بداخله بشكل أوضح. وذلك من خلال تحويل رسوماته المميزة إلى ورق جدران يزين غرفته، أو عبر تخصيص ركن في أحد جدران غرفته ليرسم عليه ما يشاء ومتى أراد!

استفد من ورق الجدران في التعلم

يعد ورق الجدران وسيلة مثالية لخلق بيئة تعليمية للطفل، خاصة بالنسبة للأطفال الأكثر فضولاً الذين يستمتعون بالبحث عن معلومات جديدة والتعرف عليها من خلال اللعب.
  • عند الحديث عن استثمار ورق الحائط في التعليم، يعتبر ورق الجدران الذي يحمل صوراً للأحرف والأرقام وسيلة مناسبة لتعليم الطفل في حال كان في سن تعلم الأبجدية، حيث يمكن إحاطة عينه بأحرف وأرقام وكلمات اللغة التي يتعلمها.
  • بالنسبة للطفل المغامر، يمكن اختيار ورق جدران يضم خريطة العالم بشكل يناسب عمره. يمكن أن يتضمن المعالم الشهيرة للبلدان حول العالم بطريقة لطيفة ومحببة للطفل.
  • هناك ورق جدران بطابع علمي، حيث يكون على شكل مختبر وتجارب ومعادلات رياضية. يعد هذا التصميم مثالي للأطفال المهتمين بالرياضيات والاختراعات.
  • يمكن أيضاً استخدام ورق جدران بعبارات تحفيزية، تشجّع الطفل على التعلم وتغرس فيه عادات إيجابية جديدة.
ورق جدران غرف نوم   غرف نوم اطفال   ورق جدران غرف نوم

نصائح يمكن مراعاتها عند شراء ورق جدران الأطفال

  1. الراحة النفسية للطفل

يؤثر ديكور غرف الأطفال بشكل مباشر على حالة الطفل النفسية والمزاجية، لا سيما الألوان والصور والألعاب والرسومات. لذا من الأشياء المهمة التي يجب مراعاتها عند اختيار ورق الجدران لغرفة الطفل هو أن يتناسق مع حجم الغرفة ولون الأثاث، بحيث يبعث في نفسه الهدوء والراحة ويجعله يستمتع بوقته فيها، لا أن يجعله يشعر بالتوتر والصخب لكثرة الألوان والأشكال الموجودة في الغرفة.
  1. سهولة التغيير

وهناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها أيضاً عند اختيار ورق الجدران لغرفة الطفل. ومنها ميله إلى التغيير بشكل متكرر، لأن الأطفال يمرون بمراحل نمو مختلفة، وكل واحدة منها تحتاج إلى شيء مختلف لتحفيزهم. فمن الضروري اختيار ورق جدران من النوعيات الجيدة التي يسهل تغييرها دون أن تحدث أضراراً بلون طلاء الحائط، والتي يمكن تنظيفها بسهولة أيضاً.
  1. خامات جيدة وآمنة

وبالنسبة لغرف الأطفال، لا يمكن إهمال نوعية ورق الجدران، بحيث تكون مناسبة صحياً لهم. لذا من الضروري اختيار خامات صديقة للبيئة، حتى تسمح للجدران بالتنفس وتمنع تطور الفطريات الضارة. كما يجب ألا ينبعث منها أي مواد ضارة في الهواء حتى في حالة نشوب حريق. ويعتبر الفينيل عالي السماكة الخيار الأول والأفضل لورق الجدران نظراً لمزاياه العديدة. إنه لا يتأثر بضوء الشمس القوي، ويقاوم الرطوبة والحرارة والبخار، كما يمكن تنظيفه بسهولة. ويمكن الاعتماد أيضاً على الخامات غير المنسوجة والمصنعة من البوليستر وأحبار الأكريليك المقاومة وألياف السليلوز. يتميز هذا النوع بمقاومة عالية للرطوبة والحرائق، ويتمتع بخاصية عزل الصوت، وبذلك سيخفف من آثار الضجة التي يحدثها الطفل خلال اللعب.
  1. القابلية للتنظيف

وهناك نوعيات من ورق الجدران لا يتراكم الغبار على سطحها. وهو أمر مهم بشكل خاص إذا كان الطفل لديه حساسية. كما يُفضّل أن يكون ورق الجدران قابلاً للغسل والمسح ومقاوماً للتآكل والصدمات. ويُستحسن تلبيس ورق الجدران على جدار نظيف خالٍ من التعرجات والنتوءات لمقاومة الرطوبة. أما ورق الجدران المصنّع من الخامات العالية المقاومة للتنظيف فإنه يُغطى بطبقة شفافة تحميه وتجعله مقاوماً للبقع وقابلاً للتنظيف. يمكن مسح هذا النوع بقطعة قماش مبللة بالماء والصابون مثلاً. ويعد مناسباً جداً للأطفال في مراحلهم العمرية الأولى التي يميلون فيها إلى اكتشاف العالم من حولهم والرسم على الجدران.
  1. مكان التركيب

إن غرف الأطفال مساحات متعددة الاستخدام، فهو يستخدمها للعب والتلوين والدراسة وقراءة القصص والنوم. ننصحك بتزيين زوايا اللعب بورق جدران ذات ألوان زاهية. وإذا أمكن، يجب ألا تكون زاوية اللعب في الجهة المقابلة للسرير لأن طفلك سيجد صعوبة في النوم حينها. وق حائط أما زاوية السرير فيمكن أن يوضع فيها ورق جدران بألوان داكنة ودافئة أو برسومات صغيرة أو يمكن استخدام ورق بلون واحد فقط. هذا سيجعل زاوية النوم مناسبة للاسترخاء والراحة. ورق جدران  

لتتحسس الخامات الآمنة والفريدة على أرض الواقع، اطلب عينة مجانية الآن!

 

ورق الجدران الثلاثي الأبعاد لغرف الأطفال

وعند الحديث عن ورق الجدران، لا بد من التنويه بأشكاله وأنواعه العديدة، فمنها السادة ومنها ذات أشكال ونقشات متعددة. إلا أن الطفل ستجذبه الأخيرة بكل تأكيد، لأن عالمه متحرك ومليء بالطاقة. ويوجد اليوم ورق جدران بطبعات نافرة، وأنواع أخرى تعطي أكثر من لون في الوقت نفسه. لكن أحدثها تلك المنفّذة بتقنية ثلاثية الأبعاد، والتي تضيف خدعاً بصرية لتبدو وكأنها حقيقة. ويمكن من خلال ورق الجدران ثلاثي الأبعاد الاستعاضة عن الحجر أو السيراميك أو الخشب الطبيعي ذات التكاليف المرتفعة. ويمكن أيضاً الاستغناء عن طلاء الحائط الذي أصبح تغيير لونه أمراً مكلفاً وقديماً نوعاً ما، إضافة إلى عيوبه المتمثلة بالروائح المؤذية التي تنبعث منه. ورق جدران 3d لا بد في النهاية من التذكير بأن الطفل شخصية فضولية لا يغريها الروتين ولا تجذبها الأشياء التقليدية. فمن المهم استثمار كل ما يحيط به لتوسيع مداركه وتحفيزه على طرح الأسئلة والتعلم. وهذا دون إهمال دور ورق جدران غرفته في ذلك، كونه يقضي فيها أغلب وقته. فلا بد من اختيار أشكال وألوان ورسومات تناسب شخصيته.

إذا أعجبتك هذه الفكرة لتغيير غرفة طفلك، ولديك أي استفسار حول كيفية تطبيقها بشكل رائع ومثالي احجز جلسة استشارية مجانية مع خبراء شركة الدار، لتجعل غرفة طفلك المكان الأروع له على الإطلاق!